الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

قبل الطوفان (قصة قصيرة)

قبل الطوفان

أحكى لكم عمن كانت حبيبتى .. عاشت روحى بوجودها .. و امتلء عالمنا بالحب ..ذات يوم فاجأتنا طرقات عنيفة على الباب .. و ألقوا القبض عليها لتهمة ما !! ربما لإنها جميلة .. أو لإنها قابلت أثناء عملها سيدة ذات حجاب !!! مقاومة و رفض .. لكن هيهات ..
ثارت ثائرتى .. و كان لزاما على أن أتخلى عن دنيا حبنا .. و أنزل للبحث عنها فى الشوارع .. أو فى أى مكان .. بعد سنوات طويلة من الرقاد ...
و أمام منزلنا .. تكتل عن يمين الباب .. بعض الخلق المتلاحمين ...نائمين .. فسرت يسارا .. رأيت أطفال يلعبون ...بمسدسات حقيقية و يقتلون .. مات بعض الناس على أيديهم .. و رأيت الدماء تنبثق منهم .. صرخت .. لكن جميع المارين لم يبالون !!!
رأيت رجلا يجرى لا تكاد تستره ملابسه .. أشحت بوجهى .. أطلقت صيحة قصيرة ... لا أدرى لِمَ هؤلاء الرجال العمالقة يجرون الناس بتلك الحبال .. و هؤلاء الآخرون يضربون !! و الجميع بعيون متراخية و من الواضح غياب كل ألم عنهم ...
هرولت فى سيري .. أسرعت .. و جريت هاربا من هذه المشاهد .. فرأيت بين حانتين .. شبح حبيبتى .. و لكنى وجمت .. كانت كعروس الموت السوداء .. تتحرك بخيوط من هنا لهناك .. و من هذه اليد لتلك .. و تتبادلها العيون .. لم أستطع أن أستوقفها كلما ناديتها .. تغيب عن عيناى .. ومضة سريعة تأتى ثم تختفى .. توقفت عن اللهاث .. صمَت .. بطأت حركتى كالخلق حولى .. و دارت رأسى فى أرض الشرود !!!
درت بعينى فى إتجاه آخر .. فوجدت سيارات فارهة .. لكنها تسير بينما إشارة المرور حمراء .. و وجدت اليمين ...أصبح يسارا .. و وجدت حولى صحراء .. لا بل وجدت هناك أرضا ما تُزرع ثم تُحرق و هكذا دواليك .. و كل فرد ممن بزرعون الأرض و الآخرين الذين يحرقونها يفعل ذلك كأنه روتين يومى .. إلا بعض المزارعين بدا عليهم الإمتعاض ..
ما أدهشنى حقا زجاجات الخمر فى كل مكان .. و كنت أستحى من الزجاجة الوحيدة التى أحتفظ بها فى منزلى .. أسرعت إلى بيتى .. كسرت زجاجة خمرى .. أحضرت من سرداب البيت فأس ورثتها عن جدى كان مازال ملتصق بها آثار طين الأرض الخضراء .. توضأت و استغفرت ربى .. تبت و دعوت ..
جريت إلى العالم الميت حولى .. أخذت أحطم و أضرب كل شئ .. هل فقدت عقلى ؟!! لا أدرى .. لكنى في النهاية فعل شئ لم أفعله من زمن ... فكرت ... ثم بعد أن هدأ إنفعالى و جدت أنى نظفت قطعة أرض .. و ضعت بها بقايا الأرض الخضراء .. و سكبت فيها من بقايا زجاجة عطر حبيبتى .. حتى تعرفها فتأتى .. و دعوت أن ترجع معها روحها الطاهرة .. وضعت قطتين ذكيتين كانتا عندى .. و كلب حارس شجاع كان لدى أبى .. و مصباح جمعت زيته من الناس فى الخارج .. و وضعت لافتة تقول :"بيت الأفكار" ... ملئت المكان بالكتب .. زينته .. و أخذت .. أتلو آيات الله بصوت عال ..
جلست أنتظر من يدعمنى و يبادلنى الأفكار .. و جلست كنوح ينتظر الطوفان .. لمحت من بعيد رجال قادمون إنتعش بداخلى الأمل .. اقتربوا أكتر فوجدتهم ضخام و فى أيديهم سوط و حبال...

هناك 29 تعليقًا:

  1. لكنى في النهاية فعلت شئ لم أفعله من زمن

    قرأت قصة رائعة لكاتبة مبدعة

    تحياتي

    ردحذف
  2. ما شاء الله عليكي ... قصة جميلة ... وخيالك واسع

    تحياتي ... كل سنة وانتي طيبة

    ردحذف
  3. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  4. خيال جدا واسع حقا رائع ما خطته يداكي سلمت يداكي على تلك الكلمات التي جعلتني اتخيل كل جزءا اقرؤة فيها ولكنه كان مرعب نوعا ما وهذا يدل على مهراتك في توصيل المعنى
    تقبلي خالص تحياتي
    افنان

    ردحذف
  5. Yusuf
    بجد شكرا أوى ..
    نورتنى في أول زيارة ليك .. و ياريت تتابعنا دايما

    ردحذف
  6. ميمي
    ربنا يخليكى يا ميمي
    و انتى بألف صحة و سلامة

    نوارة
    حذفت التعليق أهو زى ماقولتيلي و ضفتك ع الميل
    أنتى فييين مستنياكى

    ردحذف
  7. fnoonh
    جزاكِ الله خيرا يا جميل ده من ذوقك..
    كنت عايزة أرجعلكوا بحاجة خفيفة شوية بس لاقيتها كده بأه بعتذر ..
    ممكن أحن المرة الجاية و أكتب خفيف شوية .. بس موضوع القصة مكنش ينفع معاه غير كده..
    شكرا لكِ

    ردحذف
  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حمدالله على السلامه ياقمر بجد وحشتينى قووى وكل سنه وانتى طيوبه بمناسبة قدوم عيد الفطر المبارك اعاده الله علينا وعلى الامه الاسلاميه بالخير واليمن والبركات

    بجد اتبسطت قووى لما لقيتك رجعتى وكنتى عندى

    البوست جميل جدآ وهادى وكله خيال رائع
    كلمات فى منتهى البساطه بجد هايله قووووووووووووووووى
    تسلم ايديكى حبيبتى
    ربنا يكرمك خير يارب ويحقق ليكى كل ما تتمنى
    دمتى بكل وود وخير
    اختك
    ايناس

    ردحذف
  9. كل سنه وحضرتك طيبه

    عيد سعيد عليكى وعلى كل اللى بتحبيهم يا رب

    تحياتى

    ردحذف
  10. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    كل سنة و انتى طيبة يا آية
    و عيد سعيد عليكى يارب
    و بجد مبسوطة بزيارتك

    و مدونتك رائعة ، و أفكارك و قصصك أروع

    تحياتى لقلمك المبدع
    و اتمنى دوام التواصل

    ردحذف
  11. Pink Dreams
    و حضرتك بألف صحة و سلامة..
    عيد سعيد

    ردحذف
  12. Soul.o0o.Whisper
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته..
    كل سنة و أنتى بخير و صحة و سعادة..
    ميرسي على كلامك الجميل ..
    و أكيد إن شاء الله نتواصل على طول..

    ردحذف
  13. كل عام انتم بخير
    تقبل الله منا و منكم طيب القول و خالص العمل
    ........................
    تحياتي

    ردحذف
  14. الكاتبة المبدعة:
    تحية طيبة
    ارى ان عقلك قد خط خطوات جادة بل ورائعة فى طريق الابداع فكتاباتك تتميز بالكثير من الابتكار فى الصور كما انه لا شك ان خيالك يدرك صورا بعيدة للغاية كدليل واضح وصريح على حدة ذكاء كاتب هذه الكتابات .
    فقط اردت ان اضيف شيئا بسيطا انت تجيدين الابحار بخيالك ولكنك تسرعين كثيرا فى انهاء سير سفينة عقلك .
    اشعر انك تنهين القصة بشكل سريع حيث تأخذ الاحداث بسرعة البرق فى الانتهاء على الرغم من الحبكة الفنية الرائعة فى اولها.
    حاولى أيتها المبدعة ان تطلقى العنان لعقلك والا تقيديه بنهاية.
    سيرى معه حتى تشعرين بانتهاء شحنة التفكير.
    حتى وان شعرت بأن الافكار قد نفدت ابحثى وابتكرى فعلامات ابداع عقلك واضحة للغاية حاولى استقطاب افكارك واستدراجها بسلاسة وليس بسرعة ابطئى سير النهاية- زيدى من التشويق _اكثرى من الالفاظ المعبرة فاستخدامك لالفاظك وتراكيب جملك رائع للغاية .

    اعتذر عن الاطالة.
    وافر الاحترام

    ردحذف
  15. ذو النون المصري
    كل عام و أنتم بخير..
    و تقبل الله منا و منكم ..

    ردحذف
  16. غير معرف ..
    أولا أحب أن أقدم كثير من الشكر و التقدير لحضرتك .. و لهذا الأسلوب الرائع .. و الذي أرى أنه أفضل مما أكتب ..
    أوافقك الرأى في هذه الملحوظة الذكية .. و التى تدل على عقل خبير ..
    بالفعل لا أدرى لمَ تسرع منى النهاية هكذا ! كأنى أريد التخلص من حِمل .. و جهت إلى هذه الملحوظة غير مرة .. سأحاول الصبر في النهاية .. فقط الصبر .. و لا أعتقد أنه توقف أفكار .. ربما أريد أن أنتهي سريعا مما بدأت
    شكرا جزيلا .. و أرجو دائما هذا النقد المفيد جدا ..
    "و مفيش إطالة و لا حاجه :D"

    ردحذف
  17. غير معرف
    إن شاء الله هكتب حاجة قريب و عايزة رأى حضرتك فيها ..
    احيانا بحب و بتعمد النهايات السريعة المفاجأة .. أحيا بحب وقع صدمة النهاية ده ..
    بس اعتقد انه مش المفروض يكون في كله و لا إيه؟؟؟؟

    ردحذف
  18. تحية كبيرة للدكتورة اية


    سلمت يداكي علي هذة الفكرة


    الاسلوب

    الهدف

    السياج الادبي

    ردحذف
  19. ما شاء الله عليكى يا آيه ،طريقة عرضك للقصه رائعه بجد أنا سعيده إنى وجدت مدونتك لأنى أيضا أحب القصص القصيره والملحزظه التى ذكرت لك أراها أيضا فيكى فحاولى الأخذ بها وإن شاء الله تبقى كاتبه مبدعه وبالمناسبه موقع بص وطل يقوم بنشر القصص القصيره وأستاذ الأدب العربى الدكتور سيد البحراوى يرد عليها ويناقشك فيها أتمنى أن تشاركينا فى الورشه هناك ..دمتى بخير

    ردحذف
  20. السلام عليكم
    تشرفت بمعرفة مدونتك

    اسلوب رائع وشيق تصورت في نهاية قصتك انك تروين حلم من احلامك
    لكنه شرود لخيالك
    فتحياتي لك ولافكار قلمك
    دمتي بحب وود

    ردحذف
  21. حلم
    أشكرك جدا..
    سعيدة بمتابعت حضرتك ..
    نورتينى

    ردحذف
  22. هديل الروح
    أنا اللي محظوظة انك لقيتينى .. شكرا ..
    و إن شاء الله أشارك معاكم
    ..تشرفت بزيارتك

    ردحذف
  23. ذكرى رحيل
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    شكرا جزيلا لحضرتك ..
    و الشرف ليا أنا ..
    و ياريت تتابعي دايما ..
    نورتى المدونة .. سعدت بالزيارة

    ردحذف
  24. الكاتبة المبدعة
    طيب التحايا
    أشكر لك إطرائك اللطيف.
    بخصوص ابداعك القريب يسعدنى الاطلاع عليه لاسعد بأفكاره وابداعاته
    وأجد لك فى ورشة بص وطل ملاذا رائعا لأجل العلم والتعديل والنقد البناء.
    أما عن النهايات السريعة فمبدعة مثلك ستدرك سريعا انه كلما ازدادت خبرة الكاتب واحترافه للكتابة كلما اصبحت القصة اكثر متانة وازدادت حبكتها لا اقصد ان تكون القصة معقدة ولكن الجذب والارخاء فى الأحداث حيث يشعر القارئ وكأنه ظمآن لمعرفة الاحداث ثم يرتوى قليلا ولكن يعود القاص ليزيد من شوقه ولهفته وهكذا دواليك حتى يصل القارئ الى قمة التشويق ثم يبدأ الصراع الاساسى فى الحل والظهور السريع للحقائق .
    اما عن حبك للنهايات السريعة ذات الوقع الصادم فأظن انك بقدر ما تشوقين قارئك فأنت على قدر عال من الشوق لترى تأثير صدمة النهاية على القارئ .
    لذا لا تشبعى دائما رغبتك فى الانتهاء السريع لا اقول لك توقفى عنها ولكن اجعليها نقطة انطلاق جديدة للارتقاء بمستوى الكتابة .
    ومادمت تحبين الكتابة الى هذا الحد فجربى ما تشائين من الطرق والحبكات- اخطأى وصححى لنفسك - اقرئى كثيرا - تعرفى على أساليب الكُتّاب المحترفين فأنت فى طريقك اليهم ان شاء الله -اجمعى الافكار -استشيرى ذوى الرأى ممن تثيقين بهم -تسابقى الى مسابقات الكتابة- واصنعى اسلوبك الشخصى وارسمى عليه بصمتك .
    يسعدنى متابعة ابداعاتك .
    عذرا على التأخير.
    وعذرا على الإطالة
    الكاتبة المبدعة

    ردحذف
  25. غير معرف
    شكرا على هذا التوضيح المفصل ..
    و إن شاء الله أحاول ذلك ..
    بالنسبة للي أنا كنت هنزله قريب قصة بس كنت فعلا عايزة اظبط النهاية .. لكن غالبا هنزل زى حواطر كده حاجه خفيفه و بسيطة..
    و شكرا لاهتمامك

    ردحذف
  26. ليك ميول واضحه للاحداث المظلمه او عميقه التأثير وتتشابه بالظلال القاتمه
    ودى غريب بالسنبه لحداثه سنك لكن الموهبه ملهاش فعلا دخل بالسن
    خيالك بيرسم صور مختلفه ومتنوعه فعلا لا تشابه بعضها
    وكل قصه كأنها بقلم شخص مختلف

    جميل يا دكتور ...
    تحياتى لك

    ردحذف
  27. قصة ولا قصص م شعارف بس قويه جدا
    فكرتك جميله جدا وقصتك كمان حلوة
    عجبنى تسلسل افكارك
    بس سؤال حبيبتك التى تبحثين عنها
    أهى انت ؟؟
    أم شخصية تتمنين لقياها

    ردحذف
  28. صفاء
    أى شئ أكتبه لا يتم جمال إن كان به هذا الشئ إلا بوجود اسمك به ..
    ربنا يخليكى ..
    لا أدري هل إنها تظهر كأنها بقلم مختلف .. عيب أم ميزة ؟!! بس شكلك كده بتمدحي
    ميرسي أووى لكِ

    ردحذف
  29. أعشق في الليل ضوء القمر
    بالنسبة لإنها قصة أم قصص فهى قصة تعبر في لمحات سريعة و لقطات خاطفة عن أحداث و قصص متعدده هنا لكنها بأكثر صورة قاتمة ممكنه .. مبالغة مقصودة بذلك ..تمر سريعا لدرجة تجعل القارئ يصدم بهذه البشاعة و القتامه ..
    أما بالنسبة للحبيبة فهى رمز من الجائز أنا يكون لكل شئ جميل أو معنى مهدد بالاختفاء .. أو يفسده الفساد حوله .. و ربما رمز للحب نفسه..
    أسعدنى تواجدكم

    ردحذف